Skip to main content

التحكيم

عندما نعلم بوجود موضوعات نزاع تثير شكوك بشأن ما إذا كان يحق لأحد الأشخاص الحصول على مزايا، فنحن مطالبون قانونيًا بالنظر في هذه الموضوعات محل النزاع. وعلى الرغم من أن العديد من موضوعات النزاع يمكن حلها باستخدام أسئلة المتابعة السريعة، ففي كثير من الأحيان يتطلب الأمر مراجعة أكثر شمولاً من خلال عملية التحكيم. في ما يلي بعض موضوعات النزاع الشائعة التي تتطلب التحكيم:

  1. تحديد ما إذا كانت الظروف قد تسقط أهلية شخص ما في الحصول على المزايا في حال تركه وظيفته
  1. معرفة ما إذا كانت الظروف قد تسقط أهلية شخص ما في الحصول على المزايا في حال طرده من وظيفته
  1. معرفة ما إذا كانت الظروف قد تسقط أهلية شخص ما في الحصول على المزايا في حال عدم قبوله عملا تم عرضه عليه
  1. بالنسبة للأشخاص الذين يعملون لدى مؤسسات تعليمية خلال كل استراحة بين سنوات الدراسة أو الفصول الدراسية، يجب علينا أن نفصل قضائيا بشأن ما إذا كان من المحتمل أن يقوموا بنفس نوع العمل بعد الاستراحة كما فعلوا من قبل، وذلك لتحديد ما إذا كان يجوز لهم الحصول على المزايا أثناء فترة الراحة
  1. في حالة عدم توفر شخص ما للعمل

لقد ساهمت القواعد الخاصة بإدارة التوظيف، والتي اعتمدت في وقت مبكر خلال فترة الجائحة، في تخفيض عدد موضوعات النزاع التي يجب التحكيم فيها بشكل كبير، ولكن رغم هذا الأمر، فإن وجود عدد هائل من الأشخاص يسعون للحصول على منافع يعني أننا نواجه عددًا قياسيًا من الموضوعات محل النزاع والتي تحتاج إلى التحكيم للفصل فيها.

ولسوء الطالع، فإن هذا يعني أنه إذا حددنا موضوعًا من موضوعات النزاع اليوم يحتاج إلى التحكيم للفصل فيه، فمن المحتمل أن يستغرق الأمر من 12 إلى 14 أسبوعًا لاستكمال عملية التحكيم. نحن نعلم أن هذا الأمر غير مقبول، وإليكم ما سنقوم به من إجراءات:

  1. لقد قمنا بالفعل بتعيين المزيد من المحكمين، فلقد كان لدينا قبل الجائحة ما يقرب من 80 محكمًا، لدينا الآن أكثر من 300 محكم.
  1. لقد صممنا تدريبًا جديدًا ومركّزًا ومكثفًا، مما قلل من وقت التدريب العادي من 15 أسبوعًا إلى 5 أسابيع، وقد تضمن هذا الأمر تدريب المحكمين ليصبحوا متخصصين في موضوعات نزاع معينة حتى يتمكنوا من الحصول على معرفة كاملة بموضوعات النزاع هذه والبدء في حلها بسرعة أكبر.
  1. يواصل المحكمون العمل لساعات إضافية إنطلاقًا من معرفتهم بعدد الأشخاص الذين يعتمدون عليهم.
  1. لقد غيّرنا الطريقة التي تُسند من خلالها الأعمال حتى يمكننا بشكل أفضل ضمان تجنب التأخيرات غير المقصودة وضمان تسوية القضايا للأشخاص في أسرع وقت ممكن.
  1. نحن نحلل البيانات بينما نتعرف على موضوعات النزاع التي تسبب معظم المشكلات، وكيف يمكننا معالجتها بكفاءة أكبر. نحن أيضًا نسعى سعيًا حثيثًا لاستكشاف ما إذا كان بإمكاننا إجراء تغييرات أخرى في العملية قد تسمح لنا بمنح مزايا للأشخاص بسرعة أكبر.

تحديث 7/31/20:
لقد وجدنا طريقة لدفع قيمة المزايا للأشخاص الذين ينتظرون مُحكمًا قضائيًا لمراجعة مطالبتهم لتحديد أهليتهم للحصول على معونة البطالة العادية أو للمشاركة في برنامج مساعدات البطالة في حالات الوباء (PUA)، ونطلق على هذه الطريقة "الحصول على مزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات"،

وسنتصل بك عندما قد تكون مؤهلا لـ "الحصول على مزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات" (BWYW) وقد تكون مؤهلاً لذلك إذا:

  1. تقدمت بطلب للحصول على مزايا التأمين ضد البطالة (UI)؛
  1. وضعت علامة على مطالبتك للتحكيم والفصل فيها لأنه يتعين على إدارة التوظيف تحديد ما إذا كنت تستوفي المتطلبات القانونية للحصول على إعانات بطالة عادية؛
  1. كنت عاطلاً عن العمل نظرًا لوجودسبب مؤهل من أسباب الإصابة بجائحة كوفيد-19؛ و
  1. من المرجح أن تكونمؤهلا للمشاركة في برنامج مساعدات البطالة في حالات الوباء وذلك في حالة عدم قدرتك الحصول على إعانات بطالة عادية.

للحصول على "المزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات"، ما عليك إلا أن تتقدم وأخبرنا في طلبك بما يلي: 1) تعطلك عن العمل بسبب أحد أسباب الإصابة بجائحة كوفيد-19، و2) التاريخ الذي تأثرت فيه لأول مرة بهذا السبب. بعد تقدمك بطلب للحصول مساعدات البطالة في حالات الوباء، استمر في تقديم مطالبات التأمين ضد البطالة الأسبوعية العادية (UI) عن كل أسبوع تريد الحصول على المزايا فيه. لا تقدم مطالبات أسبوعية للحصول على مساعدات البطالة في حالات الوباء.

سنراجع طلب مساعدات البطالة في حالات الوباء الخاص بك لمعرفة ما إذا كنت مؤهلاً، وفي حالة قيامك بذلك، فسنعلم أنك مؤهلا لبرنامج واحد على الأقل، مما يعني أنه يمكننا البدء في دفع الفوائد لك، وسندفع لك مزايا التأمين ضد البطالة العادية حتى يتم التحكيم والفصل في مطالبة التأمين ضد البطالة الخاصة بك أما إذا تبين في نهاية عملية التحكيم أنك مؤهلا للحصول على مزايا التأمين ضد البطالة العادية، فلن يتغير شيء. ستستمر في الحصول على مزايا التأمين ضد البطالة العادية ما دمت تقدم مطالباتك الأسبوعية وكنت مؤهلاً لذلك، ولكن إذا تبين أنك غير مؤهل لمزايا التأمين ضد البطالة العادية، فحينئذ سنحول مطالباتك إلى برنامج مساعدات البطالة في حالات الوباء. إذا كان مبلغ المزايا الأسبوعية لمساعدات البطالة في حالات الوباء الخاص بك أعلى، فسنرسل لك أيضًا الزيادة عن جميع الأسابيع الماضية التي حصلت فيها على مبلغ التأمين ضد البطالة العادية، وقد تحصل على عدة دفعات في مرة واحدة.

نحن مطالبون بإعلامك بأن هناك احتمال أن يؤدي هذا إلى دفع مبالغ زائدة يتعين عليك سدادها، لذا فإن كنت تفضل انتظار الحصول على المزايا، فلا داعي لاتخاذ أي إجراء.

لقد تلقيت إشعارًا بشأن المزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات، لكنني أتلقى بالفعل مزايا التأمين ضد البطالة العادية وليس لدي أي موضوع نزاع قيد التحكيم.

لقد تلقيت البريد الإلكتروني المفترض للدفع عن طريق الخطأ، وليس هناك حاجة لاتخاذ أي إجراء.

لدي مطالبة تأمين ضد البطالة عادية قيد التحكيم وقد تقدمت بالفعل بطلب للحصول على مساعدات البطالة في حالات الوباء. ماذا على أن أفعل الآن؟

لا يلزم اتخاذ أي إجراء حيث أن موظفي إدارة التوظيف بولاية أوريغون يعملون على تحديد مقدمي المطالبات المؤهلين للحصول على مزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات، وسوف يخطرون مقدم المطالبة في حالة احتياجهم إلى معلومات إضافية، ولا يحتاج مقدم المطالبة إلى إعادة تقديم طلب الحصول على مساعدات البطالة في حالات الوباء الخاص به، ويجب عليك الاستمرار في تقديم شهادات أسبوعية بشأن مطالبة التأمين ضد البطالة العادية، ولا تحتاج إلى تقديم شهادات أسبوعية بشأن مطالبة مساعدات البطالة في حالات الوباء.

لدي مطالبة تأمين ضد البطالة عادية قيد التحكيم ولم اتقدم بطلب للحصول على مساعدات البطالة في حالات الوباء. ماذا على أن أفعل الآن؟

إذا كان مقدم المطالبة عاطلا نظرًا لأحد الأسباب المتصلة بجائحة كوفيد-19، يجب عليك تقديم مطالبة مساعدات البطالة في حالات الوباء، مع الاستمرار في تقديم شهادات أسبوعية بشأن مطالبة التأمين ضد البطالة العادية، وفي حالة عدم تأثرك بجائحة كوفيد-19، فمن المحتمل ألا تؤهلك تلك الشهادات للحصول على المزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات. إذا تقدمت بطلب للحصول على مساعدات البطالة في حالات الوباء، فمن المحتمل أن تتلقى خطاب رفض مساعدات البطالة في حالات الوباء تم إنشاؤه تلقائيًا لأنك مؤهل للتأمين ضد البطالة العادي، وهذا لا يعني أنه قد تم حرمانك من الحصول على المزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات، وفي هذه الحالة لا يلزم اتخاذ أي إجراء، وسيتم الاتصال بك إذا احتجنا أن تقدم معلومات إضافية.

إذا كان لدي أسابيع عقوبة في مطالبة التأمين ضد البطالة العادية، فهل سأكون مؤهلاً للحصول على المزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات؟

يمكنك الاختيار إما أن تقضي أسابيع العقوبة الخاصة بك في مطالبة التأمين ضد البطالة العادية أو أن تطلب الحصول على مزايا من برنامج مساعدات البطالة في حالات الوباء وذلك إذا كان لديك أحد الأسباب المؤثرة الناتجة عن جائحة كوفيد-19.

كم يستغرق من الوقت حصول أحد العملاء المؤهلين على المزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات على المال؟

حوالي أربعة أسابيع.

ما الأجر الافتراضي وما المزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات؟

الأجر الافتراضي هو المزايا المدفوعة لأننا نعتقد أن مُقدم الطلب سيكون مؤهلاً بموجب أحد البرامج الحالية العادية/الممتدة أو مساعدات البطالة في حالات الوباء أما المزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات فهي الاسم الذي نستخدمه بدلاً من الدفع الافتراضي عند مراسلة سكان أوريغون.

هل المزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات تؤهل للحصول على التعويض الفيدرالي للبطالة بسبب الوباء (FPUC)؟

نعم، المزايا أثناء انتظار مراجعة المطالبات هي مزايا تأمين ضد البطالة عادية. سيتلقى مقدم المطالبة مدفوعات التعويض الفيدرالي للبطالة بسبب الوباء عن جميع الأسابيع المستحقة الدفع بين الأسبوع 14/20 و30/20.